أهمية البحوث العلمية: رؤية فكرية

جريدة الوطن 25 فبراير 2007م، ملحق أشرعة، عدد 8616

إن البحوث العلمية بمختلف تخصصاتها واتجاهاتها وطبيعتها ، تعد أساس التقدم البشرى على مرالعصور، حيث تعكس الواجهة الفكرية ، كما تشكل البعد الحضارى والتاريخى لأى شعب من الشعوب.

والإنسان أدرك بوعيه – الفطرى والمكتسب – عبر العصور ، ما للبحث العلمى من أهمية  ومن ثم استطاع أن يؤسس بشكل أو بأخر حضارات نلمس آثارها إلى يومنا هذا. كآثار الفكر والفلسفة فى الحضارة الإغريقية وآثار الهندسة والمعمار في الحضارة الفرعونية وآثار الرياضيات وعلم الحساب فى الحضارة الهندية …الخ.

وغنى عن البيان أن الدور التأسيسى للبحوث العلمية في أى مجتمع ، قائم حتى العصر الحديث. وآية ذلك أن دولاً بعينها استطاعت أن تفرض هيمنتها السياسية والاقتصادية فى العالم عبر ما أنجزته من تقدم علمى وفكرى وبراءة الابتكار فى مجال البحث العلمى. فمن هذه الدول على سبيل المثال لا الحصر الولايات المتحدة الامريكية ، اليابان ، الصين ، تيوان.

والسؤال الذى يطرح ذاته ما الذى يحتاج إليه أية دولة لتحقيق الإنضمام إلى مصاف دول العالم (الأول)  المتقدم. فى تقديرى أن المسألة تحتاج ألى وقفة عقلية متأنية ، وقفة تكشف بشكل واضح بؤر الاحتياج ومواطن النقص فى كل دولة  فيما يتعلق بالبحث العلمى ، تلك البؤر والمواطن التى بسدها يتحقق لأى مجتمع متطلبات التحسين والنجاح والتميز.

وسلطنة عُمان كى تحقق المزيد من التقدم والانجازات بجانب ما تم تحقيقه فى ظل النهضة المباركة. تحتاج إلى بنية تحتية وقاعدة متينة تحقق لها الصعود والإرتقاء فى البحوث العلمية.

تلك البنية التى تعد أولى قواعدها نظام التعليم. فلابد من إيجاد نظم تعليمية – بمختلف مراحل التعليم  – تنمى القدرات العقلية والفكرية وتشجع فكرة إقامة البحوث ليس هـذا فحسـب ، بل لابد من ايجاد نظام أكاديمى متخصص يضمن تأهيل مجموعة من الخرجين المتخصصين فى كيفية إنشاء البحوث وسبل تحقيقها.

كما أننا فى أشد الحاجة إلى أرضية تحقق رؤية موحدة بحيث تكشف هذه الرؤية احتياجات المجتمع العماني ومن ثم تسليط البحوث عليها ، كما نضع فى الإعتبار ضرورة تجميع هذه الرؤية للجهود المتفرقة فى البحث العلمى على نحو تخصصى منظم وسليم.

وجدير بالذكر أن دفع المتخصصين فى مختلف المجالات نحو الانكباب على البحوث العلمية الجادة والعميقة سواء – كانت فردية أم جماعية – يحتاج إلى توفير ميزانية خاصة ومميزة  مدروسة على نحو يكفل الإرتقاء بالبحوث العلمية حسب الاحتياجات المحلية وبموجب المعايير الدولية.

وكذا لا ننسى ما للجسور من أهمية فى مجال البحث العلمى وأقصد بذلك ، الجسور التى تربط بين الهيئات الحكومية والجهات المعنية بالبحث العلمى كالجامعات والكليات وغيرها من المعاهد المؤسسات الأكاديمية سواء أكانت حكومية أم خاصة. على أن لايقتصر دور هذه الجسور داخل السلطنة ، بل لابد أن امداده إلى الدول الآخرى بالخارج.

هذا فضلاً عن ضرورة نشر الوعى الاجتماعى بأهمية البحوث العلمية وهنا يأتى دورالاعلام بمختلف مفرداته وقدراته وسبلة فى الخطاب حسب الاحتياجات الثقافية والفكرية والتعليمية لكل فئة اجتماعية. كما تأتى الفعاليات بمختلف أشكالها ، ندوات محاضرات ، مهرجانات …الخ مكملة لهذا الدور الإعلامى فى نشر الوعى بأهمية البحث العلمى.

وكى يتبين ما للبحوث العلمية من قيمة ودور اقتصادى وسياسى واجتماعى ، ينبغى الاهتمام بنشر ما تم التوصل إليه من نتائج لاسيما فيما يتعلق بالبحوث الاستراتيجية الدولية الكبرى وأن نضع فى الاعتبار دومًا ميزة التنافس بين مجالات البحوث على المستوى المحلى والدولي. فضلاً عن أهمية متابعة الأساليب المتبعة في البحوث وطرق تنظيمها ، وكذا تحديد مواردها من حيث التخصصات وتقديرالاحتياجات حسب المجالات: صحية ، تعليمية ، ثقافية ( فكرية ) ، صناعية ، بيئية (تخصصية) ، معلوماتية ( تقنية ) .

وكي ننعم بمنظومة بحثية متكاملة تؤدي إلى الانتاجية وتحقق الاستقلالية الاقتصادية وكذا مزيـداً من النمـــو الرخــاء. أقوالهـــا بإيجــاز: لابــد مــن رؤيـــــة شمـــــولية تحـــوى الــــواقع ( الحاضر) ، وترمى إلى المكانة المأمولة في المسثقبل.

About Asyah Al Bualy

Born in Zanzibar on 1962, An Omani citizen. PhD. in criticism with Honours from Cairo University in May 2000. The posts that she has held have been Assistant Professor at Sultan Qaboos University, from August 2000 until June 2006. Since June 2006, she has been working at the Research Council, as Adviser for culture and humanities upon a Royal Order by His Majesty Sultan Qaboos bin Said. The content on this space is written by Dr. Asyah, it is licensed under the Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 3.0 Unported License.
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s